أنا و حبيبى


عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
أنا و حبيبى

قـــــلـــب واحــــــــد مرحبا بك يا زائر نرجو ان تكون في تمام الصحة والعافية

وفــــاة فــنــان الـــعــرب
كتب بواسطة semsema2007
للراغبين بالترشيح كمشرفين  للأقسام الشاغرة وسواها

كتب بواسطة   Admin 
أهلا بكم أعضاء وزوار منتدى أنا و حبيبى الكرام يسعدنا إنضمامكم إلينا ومشاركتكم معنا بكم نرقى     اخترنا لكم
((كوني كالأحرف الأبجدية))

كتب بواسطة  الفراشة البيضاء
إلى .......... حبيبى

كتبت بواسطة  realwhite
قصص أطفال بالصور

كتب بواسطة  مشمشة السكرة

المصحف الرقمي((لتفسير القرآن))لايفوتكم لجهاز الكمبيوتر في ثواني

كتب بواسطة semsema2007
بكل لغات الورود احبك

كتب بواسطة  elwad_elrawsh



    اللين

    شاطر
    avatar
    semsema2007
    نائب رئيس مجلس إدارة أنا و حبيبى
    مدير عام أنا و حبيبى
    المشرف العام على الأقسام
    نائب رئيس مجلس إدارة أنا و حبيبىمدير عام أنا و حبيبىالمشرف العام على الأقسام

    انثى
    عـدد الـمـسـاهـمـات : 1637
    الموقع : قــلــب حــبــيــبــى
    العمل/الترفيه : بموت فى حبيب قلبى
    حــب مـودى
    رسالة :


    أنــا و حــبـيـبـى قـلــب واحـد انضم إلينا و شاركنا الحب سجل وكن واحد منا معا فى حب الله وبحب مودى
    الأوسمة :
    نقاط العضو : 1000
    اعلام الدول :
    تاريخ التسجيل : 30/10/2008
    توقيع :

    هــــام اللين

    مُساهمة من طرف semsema2007 في الخميس أغسطس 20, 2009 3:21 pm


    كان لعبد الله بن الزبير - رضي الله عنهما مزرعة في المدينة مجاورة لمزرعة يملكها معاوية بن أبي سفيان

    وفي ذات يوم دخل عمّال مزرعة معاوية إلى مزرعة إبن الزبير فغضب إبن الزبير وكتب لمعاوية في دمشق ,

    وقد كان بينهما عداوه

    من عبدالله إبن الزبير إلى معاوية ( إبن هند آكلة الأكباد )

    أما بعد

    فإن عمالك دخلوا إلى مزرعتي فمرهم بالخروج منها ..

    أو فوالذي لا إله إلا هو ليكوننّ لي معك شأن !

    فوصلت الرسالة لمعاوية وكان من أحلم الناس فقرأها .

    ثم قال لإبنه يزيد ما رأيك في إبن الزبير أرسل لي يهددني ؟

    فقال له إبنه يزيد : إرسل له جيشاً أوله عنده وآخره عندك يأتيك برأسه

    فقال معاوية : بل خيرٌ من ذلك زكاة وأقرب رحما

    فكتب رسالة إلى عبدالله بن الزبير يقول فيها

    من معاوية بن أبي سفيان إلى عبدالله بن الزبير (ابن أسماء ذات النطاقين)

    أما بعد

    فوالله لو كانت الدنيا بيني وبينك لسلمتها إليك

    ولو كانت مزرعتي من المدينة إلى دمشق لدفعتها إليك

    فإذا وصلك كتابي هذا فخذ مزرعتي إلى مزرعتك وعمالي إلى عمالك

    فإن جنّة الله عرضها السموات والأرض

    فلما قرأ إبن الزبير الرسالة بكى حتى بلها بالدموع

    وسافر إلى معاوية في دمشق وقبّل رأسه وقال له

    لا أعدمك الله حلماً أحلك في قريش هذا المحل












    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء سبتمبر 20, 2017 11:23 am