أنا و حبيبى


عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
أنا و حبيبى

قـــــلـــب واحــــــــد مرحبا بك يا زائر نرجو ان تكون في تمام الصحة والعافية

وفــــاة فــنــان الـــعــرب
كتب بواسطة semsema2007
للراغبين بالترشيح كمشرفين  للأقسام الشاغرة وسواها

كتب بواسطة   Admin 
أهلا بكم أعضاء وزوار منتدى أنا و حبيبى الكرام يسعدنا إنضمامكم إلينا ومشاركتكم معنا بكم نرقى     اخترنا لكم
((كوني كالأحرف الأبجدية))

كتب بواسطة  الفراشة البيضاء
إلى .......... حبيبى

كتبت بواسطة  realwhite
قصص أطفال بالصور

كتب بواسطة  مشمشة السكرة

المصحف الرقمي((لتفسير القرآن))لايفوتكم لجهاز الكمبيوتر في ثواني

كتب بواسطة semsema2007
بكل لغات الورود احبك

كتب بواسطة  elwad_elrawsh



    نملة سليمان

    شاطر
    avatar
    semsema2007
    نائب رئيس مجلس إدارة أنا و حبيبى
    مدير عام أنا و حبيبى
    المشرف العام على الأقسام
    نائب رئيس مجلس إدارة أنا و حبيبىمدير عام أنا و حبيبىالمشرف العام على الأقسام

    انثى
    عـدد الـمـسـاهـمـات : 1637
    الموقع : قــلــب حــبــيــبــى
    العمل/الترفيه : بموت فى حبيب قلبى
    حــب مـودى
    رسالة :


    أنــا و حــبـيـبـى قـلــب واحـد انضم إلينا و شاركنا الحب سجل وكن واحد منا معا فى حب الله وبحب مودى
    الأوسمة :
    نقاط العضو : 1000
    اعلام الدول :
    تاريخ التسجيل : 30/10/2008
    توقيع :

    جــديـــد نملة سليمان

    مُساهمة من طرف semsema2007 في الأحد يوليو 04, 2010 2:56 am

    نـمـلــة سـليـمــان***









    كلنا سمعنا قصة نملة سليمان عليه السلام فى القرآن الكريم
    ولكن هل تعرفون القصة كاملة حتى النهاية
    ونبدا قصتنا فى يوم من الايام كان سليمان عليه
    السلام وجنوده يسيرون فى الطريق باتجاه وادى النمل*فشعرت
    به النملة من على بعد ثلاثة اميال من وادى النمل فقالت كما فى كتاب الله تعالى(يأيها النمل إدخلوا مساكنكم لا يحطمنكم
    سليمان وجنوده وهم لا يشعرون)وكانت هذه النملة
    كما يقال نملة عرجاء ذات جناحين وهى من جملة الحيوانات العشرة التى ستدخل
    الجنة وبعد ان عبر سليمان وجنوده وادى النمل اسرعت اليه تلك النملة العرجاء
    لتشكره على مروره دون الحاق الاذى بهم فسالها قائلا
    لما حذرت النمل؟ أ خفت من ظلمى؟ أما علمتى انى نبى عادل؟فأجابته قائلة


    أما سمعت قولى(وهم لا يشعرون
    )فقد إلتمست لك عذراً مع انى لم اقصد بقولى(لا يحطمنكم )انك سوف تحطم
    النفوس*ولكنى قصدت انك سوف تحطم القلوب فقد
    خشيت ان يتمنى النمل مثل ما اعطيت ويفتنن بالدنيا ويشتغلن بالنظر اليك عن
    التسبيح والذكر*ثم مضت مسرعة الى قومها
    فقالتو*هل عندكم من شئ نهديه الى نبى الله
    سليمان؟قالوا

    وما قدر ما نهدى له والله
    ما عندنا الا نبقة واحدة فقالت أئتونى بها
    فاتوها بها*فحملتها بفمها وانطلقت تجرها
    فأمر الله الريح فحملتها واقبلت تمشى على البساط وتشق صفوف الجن والانس والعلماء والانبياء حتى وقفت بين
    يدى سليمان ووضعت تلك النبقة من فمها فى فمه فدعى
    لها قائلا بارك الله فيكم
    فاصبحوا بفضل تلك الدعوة اكثر خلق الله
    عدداً واشكرهم نعمة وفضلا


    والله اعلى واعلم














    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس سبتمبر 21, 2017 1:30 am