أنا و حبيبى


عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
أنا و حبيبى

قـــــلـــب واحــــــــد مرحبا بك يا زائر نرجو ان تكون في تمام الصحة والعافية

وفــــاة فــنــان الـــعــرب
كتب بواسطة semsema2007
للراغبين بالترشيح كمشرفين  للأقسام الشاغرة وسواها

كتب بواسطة   Admin 
أهلا بكم أعضاء وزوار منتدى أنا و حبيبى الكرام يسعدنا إنضمامكم إلينا ومشاركتكم معنا بكم نرقى     اخترنا لكم
((كوني كالأحرف الأبجدية))

كتب بواسطة  الفراشة البيضاء
إلى .......... حبيبى

كتبت بواسطة  realwhite
قصص أطفال بالصور

كتب بواسطة  مشمشة السكرة

المصحف الرقمي((لتفسير القرآن))لايفوتكم لجهاز الكمبيوتر في ثواني

كتب بواسطة semsema2007
بكل لغات الورود احبك

كتب بواسطة  elwad_elrawsh



    السيدة خديجة بنت خويلد رضى الله عنها

    شاطر
    avatar
    semsema2007
    نائب رئيس مجلس إدارة أنا و حبيبى
    مدير عام أنا و حبيبى
    المشرف العام على الأقسام
    نائب رئيس مجلس إدارة أنا و حبيبىمدير عام أنا و حبيبىالمشرف العام على الأقسام

    انثى
    عـدد الـمـسـاهـمـات : 1637
    الموقع : قــلــب حــبــيــبــى
    العمل/الترفيه : بموت فى حبيب قلبى
    حــب مـودى
    رسالة :


    أنــا و حــبـيـبـى قـلــب واحـد انضم إلينا و شاركنا الحب سجل وكن واحد منا معا فى حب الله وبحب مودى
    الأوسمة :
    نقاط العضو : 1000
    اعلام الدول :
    تاريخ التسجيل : 30/10/2008
    توقيع :

    مـمـيز السيدة خديجة بنت خويلد رضى الله عنها

    مُساهمة من طرف semsema2007 في الأحد أكتوبر 10, 2010 3:55 am






    أولى أمهات المسلمين، ولدت بمكة المكرمة سنة 68 قبل الهجرة، وتربّت في بيت شرف ووجاهة، ونشأت على الأخلاق الحميدة.. كانت تُدعى في الجاهلية بـ "الطاهرة" لعفتها وعقلها الراجح وحزمها.. تزوجت مرتين قبل رسول الله (صلى الله عليه وسلم).
    كانت (رضي الله عنها) تستأجر الرجال في تجارتها، وبلغها عن محمد صدقه وأمانته وكرم أخلاقه، فبعثت إليه وطلبت منه أن يخرج في تجارة لها إلى الشام مع غلام لها اسمه ميسرة، فربحت تجارتها ضعف ما كانت تربح، وبعد العودة أخبرها غلامها عن أخلاق رسول الله ولطفه وحلمه وكرمه، فعرضت عليه الزواج، وتزوجها الرسول الكريم قبل البعثة بخمس عشرة سنة، ولها من العمر أربعون سنة، ورسول الله خمس وعشرون سنة.
    كانت (رضي الله عنها) أول امرأة يتزوجها النبي الكريم، وأحب زوجاته إليه، وأنجبت له ولدين وأربع بنات: القاسم وعبد الله، ورقية وزينب وأم كلثوم وفاطمة (رضي الله عنهم). وأوّل من آمنت به من النساء والرجال، ووقفت إلى جواره تسانده وتواسيه وتخفف عنه ما يلقاه من تعذيب المشركين له فتقول: "والله لا يخزيك الله أبداً، إنك لتصل الرحم، وتصدق الحديث، وتحمل الكل، وتعين على نوائب الحق".
    أثنى رسول الله (صلى الله عليه وسلم) عليها ما لم يثن على غيرها. تقول السيدة عائشة: "كان رسول الله (صلى الله عليه وسلم) لا يكاد يخرج من البيت حتى يذكر خديجة فيُحسن الثناء عليها، فذكرها يوماً من الأيام فأخذتني الغيرة، فقلت: هل كانت إلا عجوزاً قد أبدلك الله خيراً منها.. فغضب ثم قال: (لا والله ما أبدلني الله خيراً منها، آمنتْ بي إذْ كفرَ الناس، وصدَّقتني إذ كذّبَني الناس، وواستني بمالها إذ حرمني الناس ورزقني منها الله الولد دون غيرها من النساء). قالت عائشة: "فقلتْ في نفسي: لا أذكرها بعدها بسبّةٍ أبداً".
    وفاتها رضي الله عنها وأرضاها
    في العام العاشر من البعثة النبوية الشريفة وقبل الهجرة بثلاث سنين توفيت السيدة خديجة ولها من العمر خمس وستون سنة، وأنزلها رسول الله وأدخلها القبر بيده، وكانت وفاتها مصيبة كبيرة للرسول الكريم تحملها بصبر ورضا، وسُمي عام وفاتها بـ (عام الحزن).
    من وفائه لها (صلى الله عليه وسلم) أنه كان يصل صديقاتها بعد وفاتها ويُحسن إليهنّ، وإذا سمع صوت هالة (أخت خديجة) تذكّر صوت زوجته فيرتاح لذلك، كما ثبت في الصحيحين.
    رضي الله عنها وأرضها، وجمعنا الله بها وبجميع أمهات المؤمنين.. آمين يا رب العالمين.












    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 19, 2017 7:08 pm