أنا و حبيبى


عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
أنا و حبيبى

قـــــلـــب واحــــــــد مرحبا بك يا زائر نرجو ان تكون في تمام الصحة والعافية

وفــــاة فــنــان الـــعــرب
كتب بواسطة semsema2007
للراغبين بالترشيح كمشرفين  للأقسام الشاغرة وسواها

كتب بواسطة   Admin 
أهلا بكم أعضاء وزوار منتدى أنا و حبيبى الكرام يسعدنا إنضمامكم إلينا ومشاركتكم معنا بكم نرقى     اخترنا لكم
((كوني كالأحرف الأبجدية))

كتب بواسطة  الفراشة البيضاء
إلى .......... حبيبى

كتبت بواسطة  realwhite
قصص أطفال بالصور

كتب بواسطة  مشمشة السكرة

المصحف الرقمي((لتفسير القرآن))لايفوتكم لجهاز الكمبيوتر في ثواني

كتب بواسطة semsema2007
بكل لغات الورود احبك

كتب بواسطة  elwad_elrawsh



    فتوي غريبة لجبهة علماء الأزهر: الضابط المصري الذي مات علي الحدود ليس شهيداً

    شاطر
    avatar
    semsema2007
    نائب رئيس مجلس إدارة أنا و حبيبى
    مدير عام أنا و حبيبى
    المشرف العام على الأقسام
    نائب رئيس مجلس إدارة أنا و حبيبىمدير عام أنا و حبيبىالمشرف العام على الأقسام

    انثى
    عـدد الـمـسـاهـمـات : 1637
    الموقع : قــلــب حــبــيــبــى
    العمل/الترفيه : بموت فى حبيب قلبى
    حــب مـودى
    رسالة :


    أنــا و حــبـيـبـى قـلــب واحـد انضم إلينا و شاركنا الحب سجل وكن واحد منا معا فى حب الله وبحب مودى
    الأوسمة :
    نقاط العضو : 1000
    اعلام الدول :
    تاريخ التسجيل : 30/10/2008
    توقيع :

    فتوي غريبة لجبهة علماء الأزهر: الضابط المصري الذي مات علي الحدود ليس شهيداً

    مُساهمة من طرف semsema2007 في الأربعاء ديسمبر 31, 2008 4:51 am

    أصدرت جبهة علماء الأزهر ـ أمس ـ فتوي شرعية أكدت فيها أن الضابط المصري الذي لقي حتفه أثناء الاشتباكات مع الفلسطينيين الفارين من قصف الطائرات في غزة ليس شهيداً، وأنه مات في طاعة غير الله لأنه لم يكن يدافع عن شرف العروبة أو عز الإسلام، أما الفلسطيني الذي يقتل في الاشتباكات فهو شهيد

    وقالت الجبهة في البيان الذي تضمن فتواها: «إن الضابط راح دمه رخيصاً بسبب طاعته وتنفيذه لأوامر جائرة بعد أن رفع سلاحه في وجه شقيقه الفلسطيني الذي فر إليه، مؤكدة أن هذه الحدود هي حدود وضعها الأجانب لينفردوا بالمسلمين الواحد تلو الآخر».

    من جانبه رفض الدكتور محمد رأفت عثمان ـ عضو مجمع البحوث الإسلامية وعضو مجمع فقهاء الشريعة بأمريكا ـ التعليق علي فتوي جبهة علماء الأزهر، واكتفي قائلاً: إن هذه الحادثة متروكة لله عز وجل وهو الذي يعلم النوايا، فلا نتكلم نحن بكون هذا الضابط شهيداً أم لا، لأن ذلك في علم الله. وأضاف عثمان: إن الشهداء ثلاثة أنواع، الأول شهيد الدنيا والآخرة، النوع الثاني وهو شهيد الدنيا فقط أما النوع الثالث هو شهيد الآخرة وهم الغرقي كالذين ماتوا في العبارة «السلام 98»
    .

    المصدر:الدستور















      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 18, 2017 11:08 am