أنا و حبيبى


عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
أنا و حبيبى

قـــــلـــب واحــــــــد مرحبا بك يا زائر نرجو ان تكون في تمام الصحة والعافية

وفــــاة فــنــان الـــعــرب
كتب بواسطة semsema2007
للراغبين بالترشيح كمشرفين  للأقسام الشاغرة وسواها

كتب بواسطة   Admin 
أهلا بكم أعضاء وزوار منتدى أنا و حبيبى الكرام يسعدنا إنضمامكم إلينا ومشاركتكم معنا بكم نرقى     اخترنا لكم
((كوني كالأحرف الأبجدية))

كتب بواسطة  الفراشة البيضاء
إلى .......... حبيبى

كتبت بواسطة  realwhite
قصص أطفال بالصور

كتب بواسطة  مشمشة السكرة

المصحف الرقمي((لتفسير القرآن))لايفوتكم لجهاز الكمبيوتر في ثواني

كتب بواسطة semsema2007
بكل لغات الورود احبك

كتب بواسطة  elwad_elrawsh



    قرآنى *-* حياتى

    شاطر

    نغم الحب
    مـــــــشــــــرف قـــــــســـــــــم
    مـــــــشــــــرف قـــــــســـــــــم

    انثى
    عـدد الـمـسـاهـمـات : 178
    تاريخ الميلاد : 18/06/1985
    الــــعـــمــر : 32
    الموقع : أنا و حبيبى
    العمل/الترفيه : الكمبيوتر والقراءة
    عادى
    رسالة : أنــا و حــبـيـبـى قـلــب واحـد انضم إلينا و شاركنا الحب سجل وكن واحد منا معا فى حب الله
    الأوسمة :
    نقاط العضو : 100
    اعلام الدول :
    تاريخ التسجيل : 01/04/2009
    توقيع : توقيع المنتدى

    هــــام قرآنى *-* حياتى

    مُساهمة من طرف نغم الحب في السبت أبريل 11, 2009 11:15 pm






    الحمد لله رب العالمين ، والصلاه والسلام على نبيه الآمين ، معلم الخلق المبعوث رحمه للعالمين ، وعلى آله وصحبه ، وعلى من اهتدى بهديه واستن بسنته ، واقتفى آثره الى يوم الدين .


    القرآن ............... كتاب الله الخالد ، الذى أخرج الله به هذه الأمه من الظلمات الى النور .


    القرآن ............... كتاب هذه الأمه ، وهو روحها وباعثها وقوامها وكيانها و هو حارسها وراعيها وبيانها وترجمانها ودستورها ومنهاجها ، وهو زاد طريقها .

    القرآن ...............آياته منزله من حول العرش ، فالأرض بهذه الآيات سماء وهذه الآيات لتلك السماء كواكب ، بل الجند الالهى قد نشر له من الفضيله علم ، وانضوت اليه من الارواح مواكب ، أغلقت دونه القلوب ؛ فاقتحم أقفالها وامتنعت عليه أعراف الضمائر فابتز أنفالها .

    القرآن ...............ألفاظه اذا اشتدت فأمواج البحر الزاخره ، واذا لانت فأنفاس الحياه الآخره ، متى وعدت من كرم الله ؛ جعلت الثغور تضحك فى وجوه الغيوب .
    وان أوعدت بعذاب الله ؛ جعلت الألسن ترعد من حمى القلوب .


    القرآن ...............معانيه بها عذوبه ترويك من ماء البيان ، ورقه تستروح منها نسيم الجنان ، ونور تبصر به فى مرآه الايمان وجه الأمان .


    لا جرم أن القرآن سر السماء ، فهو نور الله فى أفق الدنيا حتى تزول ، ومعنى الخلود فى دوله الأرض الى أن تدول ، ولذلك ان تمادى أهل الباطل فى طغيانهم يعمهون ؛ فستظل آياته تلقف ما يأفكون .



    قال الله تعالى : " إِنَّ هَذَا الْقُرْآَنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا كَبِيرًا " .الاسراء"9"




    أى أن القرآن يهدى الى أقوم العقائد والأخلاق والأقوال والأعمال ؛ فهو كلام الكبير المتعال -جل فى علاه - .



    فكما يقولون :: " كلام الملوك ، ملوك الكلام " .


    فكلنا نحب أنفسنا بلا شك ونريد لها السعاده ونحب لها النجاه ونريد لها الرقى ، ونود أن نصحح عقيدتها وتحسن أخلاقها .و....و....و....و.............. وتنجو من النار وتدخل الجنه بلا حساب ولا سابقه عذاب !!! .


    فهذا لا يكون الا بالقرآن .




    *-* فكيف لا ................... ؟؟؟؟؟؟؟؟ .




    وهو كتاب الله الذى يشمل على العقائد الصحيحه ، والأخلاق النبيله ، والقصص القرآنى الذى به يرتفع مستوى الايمان والأخلاق ؛ ففيه من الفضائل خيرها ، وفيه من الترغيب فى الخير والترهيب من الشر ، وفيه وصف للمؤمنين المتقين وثوابهم فى الدنيا والآخره ، ويشمل على وصف الجنه والنار ........و........و.........و........ .




    فقال عثمان " رضى الله عنه " :

    " لو طهرتم قلوبكم ما شبعتم من كلام ربكم " .





    وقال عبد الله بن مسعود " رضى الله عنه " :

    " من أراد أن يعرف أنه يحب الله ....... ! فليعرض نفسه على القرآن فان أحب القرآن ؛ فانه يحب الله ، فان القرآن كلام الله .




    وقال شيخنا " د/ محمد اسماعيل المقدم " -حفظه الله -

    -نقلا عن خباب بن الآرت " رضى الله عنه " :


    " تقرب الى الله ما استطعت ، واعلم أنك لم تتقرب اليه بشئ أحب اليه من كلامه " .







    فالله العظيم أسأل أن يجعل القرآن العظيم ربيع قلوبنا ، وجلاء همومنا وأحزاننا .
    واجعلنا اللهم من حمله القرأن ، الذين هم من آهله وخاصته .


      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 17, 2017 11:04 pm