أنا و حبيبى


عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
أنا و حبيبى

قـــــلـــب واحــــــــد مرحبا بك يا زائر نرجو ان تكون في تمام الصحة والعافية

وفــــاة فــنــان الـــعــرب
كتب بواسطة semsema2007
للراغبين بالترشيح كمشرفين  للأقسام الشاغرة وسواها

كتب بواسطة   Admin 
أهلا بكم أعضاء وزوار منتدى أنا و حبيبى الكرام يسعدنا إنضمامكم إلينا ومشاركتكم معنا بكم نرقى     اخترنا لكم
((كوني كالأحرف الأبجدية))

كتب بواسطة  الفراشة البيضاء
إلى .......... حبيبى

كتبت بواسطة  realwhite
قصص أطفال بالصور

كتب بواسطة  مشمشة السكرة

المصحف الرقمي((لتفسير القرآن))لايفوتكم لجهاز الكمبيوتر في ثواني

كتب بواسطة semsema2007
بكل لغات الورود احبك

كتب بواسطة  elwad_elrawsh



    قصص أطفال بالصور

    شاطر

    مشمشة السكرة
    مـــــــشــــــرف قـــــــســـــــــم
    مـــــــشــــــرف قـــــــســـــــــم

    انثى
    عـدد الـمـسـاهـمـات : 135
    تاريخ الميلاد : 05/05/1987
    الــــعـــمــر : 30
    الموقع : أنا و حبيبى
    العمل/الترفيه : الموسيقى
    عادى
    رسالة : أنــا و حــبـيـبـى قـلــب واحـد انضم إلينا و شاركنا الحب سجل وكن واحد منا معا فى حب الله
    الأوسمة :
    نقاط العضو : 100
    اعلام الدول :
    تاريخ التسجيل : 30/03/2009
    توقيع : توقيع المنتدى

    جــديـــد قصص أطفال بالصور

    مُساهمة من طرف مشمشة السكرة في السبت أبريل 18, 2009 8:28 pm

    مجموعة من أجمل قصص الأطفال بالصور

    أرجو التثبيت


    حمار الرجل الصالح



    في يوم من الأيام ...منذ قديم الزمان وقبل الإسلام كان رجل صالح راكباً حماره فمر بقرية، قد دمرت وفنى أهلها





    فشرد بذهنه وأخذ يفكر في حال هذه القرية
    ثم سأل نفسه متعجباً و مندهشاً. هؤلاء أموات كيف يخلقون من جديد؟..كيف؟..وهذه العظام البالية كيف تعود صلبة؟وكيف تكتسي من جديد وتعود إليها الروح وتبعث إليها الحياة!؟





    ورويداً...رويداً. راح النوم يداعب عيني الرجل الصالح وما هي إلا لحظات قصيرة حتى غاب عن الوعي, وراح في نوم عميق دام مائة عام كاملة. قرن من الزمان والرجل الصالح في رقدته هذا ميت بين الأموات وكذلك حماره .



    بعد مضي مائة عام من موت الرجل الصالح أذن الله له أن يبعث من جديد فجمع عظامه وسوى خلقه ونفخ فيه من روحه. فإذا هو قائم مكتمل الخلق كأنه منتبه من نومه. فأخذ





    يبحث عن حماره ويفتش عن طعامه وشرابه
    .
    ثم جاء ملك سأله: كم لبثت في رقدتك؟ فأجاب الرجل: لبثت يوماً أو بعض يوم.


    فقال الملك: بل لبثت مائة عام، ومع هذه السنين الطويلة، والأزمان المتعاقبة فإن طعامك مازال سليماً وشرابك لم يتغير طعمه. فقال الرجل: عجباًهذا صحيح!
    فقال الملك: انظر إنه حمارك، لقد صار كومة من العظام ...انظر ...إلى عظام حمارك فالله عز وجل سيريك قدرته على بعث الموتى.




    نظر الرجل الصالح إلى عظام حماره فرآها وهي تتحرك فتعود كل عظمة في مكانها حتى اكتملت ثم كساها الله لحما ًفإذا بحماره قائم بين يديه على قوائمه الأربع .
    حينئذ اطمأنت نفسه وازداد إيمانه بالبعث فقال الرجل الصالح: أعلم أن الله على كل شيء قدير.


    مشمشة السكرة
    مـــــــشــــــرف قـــــــســـــــــم
    مـــــــشــــــرف قـــــــســـــــــم

    انثى
    عـدد الـمـسـاهـمـات : 135
    تاريخ الميلاد : 05/05/1987
    الــــعـــمــر : 30
    الموقع : أنا و حبيبى
    العمل/الترفيه : الموسيقى
    عادى
    رسالة : أنــا و حــبـيـبـى قـلــب واحـد انضم إلينا و شاركنا الحب سجل وكن واحد منا معا فى حب الله
    الأوسمة :
    نقاط العضو : 100
    اعلام الدول :
    تاريخ التسجيل : 30/03/2009
    توقيع : توقيع المنتدى

    جــديـــد السمكات الثلاث

    مُساهمة من طرف مشمشة السكرة في الخميس أبريل 23, 2009 5:31 pm


    القصة الثانية
    السمكات الثلاث



    في إحدى البحيرات كانت هناك سمكة كبيرة ومعها ثلاث سمكات صغيرات أطلتإحداهن من تحت الماء برأسها، وصعدت عالياً رأتها الطيور المحلقة

    فوق الماء.. فاختطفها واحد منها!!






    والتقمها..وتغذى بها!! لم يبق مع الأم إلا سمكتان !

    قالت إحداهما : أين نذهب يا أختي؟

    قالت الأخرى: ليس أمامنا إلا قاع البحيرة...

    علينا أن نغوص في الماء إلى أن نصل إلى القاع!

    وغاصت السمكتان إلى قاع البحيرة ...

    وفي الطريق إلى القاع ...

    وجدتا أسراباً من السمك الكبير ..المفترس!




    .


    أسرعت سمكة كبيرة إلى إحدى السمكتين الصغيرتين

    فالتهمتها وابتلعتها وفرت السمكة الباقية.

    إن الخطر يهددها في أعلى البحيرة وفي أسفلها!


    في أعلاها تلتهمها الطيور المحلقة ...

    وفي أسفلها يأكل السمك الكبير السمك الصغير!

    فأين تذهب؟ ولا حياة لها إلا في الماء !!

    فيه ولدت! وبه نشأت !!

    أسرعت إلىأمها خائفة مذعورة‍وقالت لها:

    ماذا أفعل ياأمي ؟إذا صعدت اختطفني الطير‍‍‍‍‍‍‍‍‍!

    وإذا غصت ابتلعني السمك الكبير !

    قالت الأم : ياابنتي إذا أردت نصيحتي ... " فخير الأمور الوسط"




    مشمشة السكرة
    مـــــــشــــــرف قـــــــســـــــــم
    مـــــــشــــــرف قـــــــســـــــــم

    انثى
    عـدد الـمـسـاهـمـات : 135
    تاريخ الميلاد : 05/05/1987
    الــــعـــمــر : 30
    الموقع : أنا و حبيبى
    العمل/الترفيه : الموسيقى
    عادى
    رسالة : أنــا و حــبـيـبـى قـلــب واحـد انضم إلينا و شاركنا الحب سجل وكن واحد منا معا فى حب الله
    الأوسمة :
    نقاط العضو : 100
    اعلام الدول :
    تاريخ التسجيل : 30/03/2009
    توقيع : توقيع المنتدى

    جــديـــد الخشبة العجيبة

    مُساهمة من طرف مشمشة السكرة في الخميس أبريل 23, 2009 5:50 pm


    القصة الرابعة

    الخشبة العجيبة




    كان فيمن كان قبلنا رجل, أراد أن يقترض من رجل آخر ألف دينار, لمدة شهر ليتجر فيها . فقال الرجل : ائتني بكفيل



    قال : كفى بالله كفيلاً. فرضي وقال صدقت ... كفى بالله كفيلاً ... ودفع إليه الألف دينار .

    خرج الرجل بتجارته، فركب في البحر، وباع فربح أصنافاً كثيرة. لما حل الأجل صرًّ ألف دينار، و جاء ليركب في البحر

    ليوفي القرض، فلم يجد سفينة .... انتظر أياماً فلم تأت سفينة .!



    حزن لذلك كثيراً ... وجاء بخشبة فنقرها، وفرَّغ داخلها، ووضع فيه الألف دينار ومعها ورقة كتب عليها:

    ( اللهم إنك تعلم أني اقترضت من فلان ألف دينار لشهر وقد حل الأجل, و لم أجد سفينة.





    وأنه كان قد طلب مني كفيلاً، فقلت: كفى بالله كفيلاً، فرضي بك كفيلاً، فأوصلها إليه بلطفك يارب ) وسدَّ عليها بالزفت ثم

    رماها في البحر.

    تقاذفتها الأمواج حتى أوصلتها إلى بلد المقرض, وكان قد خرج إلى الساحل ينتظر مجيء الرجل لوفاء دينه، فرأى هذه

    الخشبة.


    قال في نفسه: آخذها حطباً للبيت ننتفع به، فلما كسرها وجد فيها الألف دينار!


    ثم إن الرجل المقترض وجد السفينة، فركبها و معه ألف دينار يظن أن الخشبة قد ضاعت, فلما وصل قدَّم إلى صاحبه

    القرض، و اعتذر عن تأخيره بعدم تيسر سفينة تحمله حتى هذا اليوم .

    قال المقرض : قد قضى الله عنك. وقص عليه قصة الخشبة التي أخذها حطباً لبيته ، فلما كسرها وجد الدنانير و معها


    البطاقة.

    هكذا من أخذ أموال الناس يريد أداءها، يسر الله له و أدَّاها عنه، و من أخذ يريد إتلافها، أتلفه الله عز وجل .!

    .



    الفراشة البيضاء
    تقييم
    تقييم

    انثى
    عـدد الـمـسـاهـمـات : 46
    تاريخ الميلاد : 09/01/1995
    الــــعـــمــر : 22
    العمل/الترفيه : طالبة
    عادى
    رسالة : أنــا و حــبـيـبـى قـلــب واحـد انضم إلينا و شاركنا الحب سجل وكن واحد منا معا فى حب الله
    الأوسمة :
    اعلام الدول :
    تاريخ التسجيل : 17/04/2009

    جــديـــد رد: قصص أطفال بالصور

    مُساهمة من طرف الفراشة البيضاء في الإثنين يونيو 29, 2009 8:43 am

    شكرا على القصص
    تسلم ايديك

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء سبتمبر 20, 2017 11:40 pm